اسباب ضعف الإنتصاب لدى الرجال بشكل عام

اسباب ضعف الانتصاب
(Last Updated On: 11/12/2020)

 

اسباب ضعف الانتصاب قد تكون كثيرة جدا يصعب تحديدها, الا اننا حاولنا مرارا حصر اهم النقاط و الاسباب التي تزير من احتمالية الاصابة بضعف الانتصاب, اضافة الى توفير برنامج زيادة القوة الجنسية و هو كتاب الكتروني حصري يرشدك الى استباق الضعف الجنسي الذي قد يصيب اي شخص كان في ظروف خطيرة تحيط بنا و لا نكترث لها.

 

وتعدد اسباب ضعف الانتصاب، فيمكن أن تكون هذه المشكلة نتيجة مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أو نتيجة أمراض القلب والشرايين، كما يمكن لأمراض الكلى أن تؤثر أيضا على قوة الانتصاب، ويعاني حوالي 30 مليون أمريكي من مشكلة ضعف الانتصاب، والذي يمكن أيضا أن يكون بسبب الكثير من العوامل النفسية مثل الامتئاب والتوتر وانخفاض تقدير الذات، ويمكن أيضا لاتباع نمط حياة غير صحي أن يزيد من هذه المشكلة كما هو الحال مع المدخنين ومرضى السمنة ومدمني الكحول.

 

ما هو ضعف الانتصاب؟

وضعف الانتصاب يعتبر حالة صحية تجعل من الصعب تحقيق الانتصاب الملائم لاتمام العلاقة الحميمة، سواء نتيجة عدم وجود انتصاب على الإطلاق، أو قصر فترة الانتصاب، أو الانتصاب الضعيف، وهي مشكلة يمكن أن تزيد من انخفاض تقدير الذات وغالبا ما تدمر العلاقة مع شريك حياتك.

 

والكثير من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب يشعورن بالحرج الشديد من طلب المساعدة، وهذا للأسف يزيد من تدهور الحالة وخروجها بالتدريج عن السيطرة، خصوصا إذا كان ضعف الانتصاب مؤشرا على حالة صحية خطيرة، أو حتى مرض نفسي.

 

و بالفقرات التالية سنقوم بتسليط الضوء على اسباب مهمة تدخل في معادلة ضعف الانتصاب المعقدة جدا, فمن المهم جدا ان نأخذها بعين الاعتبار و ان نستخلص منها خطوات قابلة للتطبيق في حياتنا اليومية و التي من شأنها تقليص المشكلة و الوقاية قدر الممكن.

 

اسباب ضعف الانتصاب

من الضروري معرفة سبب أي مشكلة لمحاولة التغلب عليها ومواجهتها دون آثار جانبية ودون أن يتم تجاهلها، وفي حالة الانتصاب فإن الأمر يتم عادة عندما يشعر الرجل يالاإثارة الجنسية فيبدأ المخ في إرسال إشارات عصبية إلى القضيب مما يزيد من تدفق الدم في تلك المنطة فيتسع القضيب ويتمدد ويكون أكثر قوة، ويمكن لهذه العملية ألا تم إذا حدث أي خلل في توصيل الإشارات أو أعاق شيء ما تدفق الدم، كما يمكن لانخفاض الإثارة الجنسية نتيجة العوامل النفسية أن تزيد من المشكلة، فإذا انخفض الدافع الجنسي انخفضت بالطبع القدرة على الانتصاب، وتتمثل أهم اسباب ضعف الانتصاب في:

 

1- الوقوع تحت الضغوط النفسية والعصبية:

يعد من ابرز اسباب ضعف الانتصاب , فالرغبة فى الحفاظ على قوة الإنتصاب لفترات طويلة تضمن القيام بعملية جنسية كاملة وتحظى برضا الطرف الآخر من شأنه أن يؤدى إلى نتائج عكسية تماما ، لذا ينصح فى مثل هذه الحالات بجلسات الهدوء والإسترخاء ، والتذكير الذاتى للشخص بأنه بصحة جيدة ، وأن الأمور بخير .. ويلعب الطرف الآخر دورا هاما فى مسألة تعزيز الثقة بالنفس ، وإستعادة الإنتصاب بصورة فعالة كما فى السابق .

 

 2- تناول المشروبات الكحولية بصورة مفرطة :

تلعب المشروبات الكحولية دورا رئيسيا فى تأخير وبطء الإستجابة للإستثارة الجنسية و لذلك نعتبره من اسباب ضعف الانتصاب ، ويرجع سبب ذلك الأمر إلى أن هذه المشروبات تؤثر بصورة سلبية على النبضات العصبية التى تصل إلى القضيب وبالتالى تحد من قدرة القضيب على الإنتصاب بصورة قوية نظرا لإختلال التوافق العضلى العصبى بالقضيب ، كذلك فإن المشروبات الكحولية تعمل على تدهور الحالة الصحية العامة للجسم ، الأمر الذى يلقى بظلاله على مسألة الإنتصاب نظرا لإنخفاض معدل اللياقة والصحة .

 

3- السمنة وزيادة الوزن المفرطة :

تعتبر السمنة أحد ألد الأعداء التى تسبب ضعف الإنتصاب لدى الرجال ، فالسمنة المفرطة تؤدى إلى إرتفاع مستوى هرمون الإنسولين ، والذى يؤدى إلى تراكم الكوليسترول والدهون على الجدار الداخلى المبطن للأوعية الدموية ، الأمر الذى يدمر هذه الأوعية الدموية ، وبالتالى يقلل من تدفق الدم الذى يصل إلى الأوعية الدموية المغذية بالقضيب ، ومن ثم حدوث ضعف فى الإنتصاب .. أيضا وعلى سياق متصل فإن السمنة المفرطة تؤدى إلى تدهور الحالة الصحية العامة للجسم ، والتى قد تؤثر بصورة سلبية على مسألة الإنتصاب ، كذلك لايمكن تجاهل الجانب النفسى الذى يتضمنه الأمر ، فزيادة الوزن وظهور ترهلات الجسم قد يؤدى فى بعض الأحيان إلى فقدان الثقة بالنفس والميل إلى العزلة والإبتعاد عن الحياة الإجتماعية المعتادة ، الأمر الذى قد يلقى بظلاله على إنتصاب القضيب ، ومدة هذا الإنتصاب .

 

4- الإصابة بأنواع معينة من الأمراض المزمنة :

ولاسيما داء السكرى ، إرتفاع ضغط الدم المزمن & متلازمة التصلب المتعدد .. هذه الأمراض تؤدى على إختلال وظيفى فى الأعصاب التى تغذى القضيب وبالتالى حدوث ضعف الإنتصاب ، وتشير الدراسات الطبية التى أجريب مؤخرا فى هذا الشأن إلى توصل الخبراء إلى علاج لمثل هذه الحالات ، إلا أن نسبة التعافى حتى لحظة كتابة هذه السطور لاتزال قيد الدراسة ، مع ضرورة معرفة أن العلاج قد يستلزم وقتا طويلا بصورة نسبية للحصول على النتائج التى تضمن إستعادة القضيب لكفاءة إنتصابه .

 

ويمكن لأي خلل في الأوعية الدموية أن يكون من اسباب ضعف الانتصاب ومن ثم العجز الجنسي الكلي أو الجزئي، وهناك الكثير من الأمراض التي تؤدي إلى وجود مشاكل في الأوعية الدموية، ومن ثم صعوبة تدفق الدم إلى القضيب وتحقيق الانتصاب المطلوب لإتمام الجماع بكفاءة، وتشمل أهم الامراض التي تؤثر مباشرة على الأوعية الدموية كل من:

 

– داء السكري: والذي لا يؤثر فقط على الأوعية الدموية ولكن يؤثر أيضا على النهايات العصبية للقضيب ويجعل استقبالها للإشارات من المخ ضعيفا.

– ارتفاع ضغط الدم: حيث يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يجعل الاوعية الدموية ضيقة للغاية مما يسهل من ترسب الجلطات الدموية، كما يمكن أن تنفجر بعض الشرايين الصغيرة مما يعيق تدفق الدورة الدموية في الجسم كله وفي الأعضاء التناسلية والقضيب.

– أمراض القلب والأوعية الدموية: إصابة القلب بأي ضرر يؤثر أيضا بشكل مباشر على القلب، ونفس الحال إذا أصيبت الأوعية الدموية بالتلف أو التصلب أو الضيق الشديد، فإنها تؤثر على القلب مباشرة ويزيد التأثير المتبادل من خطورة الحالة، مما يؤثر مباشرة على الشرايين التي تمد القضيب بالدماء ويفشل بالتالي الانتصاب.

– أمراض الكلى المزمنة: وهي الناتجة في الغالب عن الكثير من العادات الصحية الخاطئة إذ أن أمراض الكلى تعني زيادة نسبة السموم في الدم والتأثير سلبا على الشرايين والاوعية الدموية وبالتالي الوصول إلى نفس النتيجة وهي عدم تدفق الدم بقوة إلى القضيب لتحقيق الانتصاب.

 

5- التدخين :

التدخين هو احد اسباب ضعف الانتصاب و يؤدى التدخين بشراهة إلى ضعف الجدران الداخلية المبطنة للأوعية الدموية التى تصل إلى القضيب ، ومن ناحية اخرى فإن النيكوتين الذى يوجد بالسجائر من شأنه أن يؤدى إلى زيادة لزوجة الدم ، وبالتالى تزداد فرص تكوين الجلطات الدموية التى تعمل على إنسداد الأوعية الدموية المسئولة عن تدفق الدم إلى القضيب أثناء حدوث الإنتصاب .. لتكون المحصلة النهائية عدم وصول كميات كافية من الدم إلى القضيب أثناء الإنتصاب ، وبالتالى حدوث ضعف الإنتصاب .

 

6- إنخفاض مستوى هرمون الذكورة ” هرمون التستوستيرون ” بالجسم :

يلاحظ أنه مع التقدم بالعمر فإن مستوى هرمون التستوستيرون يبدأ فى الإنخفاض التدريجى ، ومع هذا الإنخفاض فإن كفاءة الإنتصاب تبدأ فى الإنخفاض تدريجيا كذلك .. وفى مثل هذه الحالات لامانع من إعطاء جرعات تعويضية من هرمون التستوسترون فى صورة حقن لرفع مستوى الهرمون كما السابق ، أيضا ينبغى التركيز على الأطعمة التى تعمل ولو بصورة غير مباشرة على زيادة نسبة الهرمون بالجسم ، ولعل أهم هذه الأطعمة منتجات الالبان & الأسماك والمأكولات البحرية ، كذلك فإن نظام الحياة الصحى يلعب دورا أساسيا فى تحديد مستوى هرمون الذكورة بالجسم .. أيضا يجدر بنا الإشارة إلى أن تأثير كل ماسبق قد يمتد مفعوله إلى مرحلة عمرية معينة ، أى أنه ومع التقدم بالعمر فإن مسألة ضعف الإنتصاب قد تصبح أمرا واقعا لا فكاك منه .

 

7- تناول أنواع معينة من العقاقير والأدوية بجرعات كبيرة أو لفترات طويلة :

ولعل أهم هذه الأدوية فى هذا الشأن هى العقاقير المهدئة ومضادات التشنجات ، فضلا عن عقار الرانيتيدين .. فالإفراط فى إستخدام هذه الأدوية ( سواء كما أو كيفا ) من شأنه أن يسهم بصورة مباشرة فى خفض مستوى هرمون الذكورة ” هرمون التستوسترون بالجسم ” ، فضلا عن حدوث إنخفاض واضح فى الرغبة الجنسية ، كل هذه العوامل تتضافر فيما بينها لتؤدى إلى ظهور مشكلة ضعف الإنتصاب ، لذا ينصح دائما بضرورة أن يكون إستخدام الأدوية تحت إشراف طبى متخصص ، وذلك لتقرير الجرعة الدوائية المطلوبة ، فضلا عن تحديد المدة الزمنية المناسبة لإستمرار العلاج .

 

8- الإستسلام لضغوطات الحياة :

ما من إنسان خالى من الهموم ، لكن الإستسلام والوقوع فى براثن هذه الهموم ينطوى على العديد من الأعراض والتأثيرات السلبية الشديدة التى تؤثر على صحة الفرد ، ويسرى نفس الأمر على الكفاءة الجنسية ، إذ أن هذه الهموم من شأنها أن تؤدى إلى حدوث ضعف الإنتصاب ، وفى مثل هذه الأحوال ننصح دائما بعدم الإنسياق وراء هذه الهموم والمشاعر السلبية ، وفى حالة الحاجة لامانع من الإستعانة ببعض الجلسات النفسية المتخصصة التى تجدى نفعا فى علاج هذا الأمر بصورة رئيسية مباشرة وفعالة جدا .

 

9- التعرض إلى إصابة مباشرة

يمكن أن يؤدي التعرض إلى إصابة مباشرة في القضيب أو البروستاتا أو في المثانة والحبل الشوكي أو في الحوض إلى إصابة الشخص بضعف الانتصاب، كما أن نمو الأورام سواء الحميدة أو الخبيثة في واحد من هذه المناطق يؤدي إلى نفس النتيجة، سواء لضغط الاورام على الأعصاب ومنع وصول الإشارات من الدماغ إلى القضيب، كما أن العلاج الإشعاعي والكيميائي أو الخضوع إلى الجراحة يمكن أن يزيد من حجم المشكلة، كما تم تشخيص ضعف الانتصاب في نحو 15-25% من الأشخاص الذين تعرضوا إلى إصابات مباشرة في الرأس، وهذا أيضا منطقي نتيجة تعرض الاعصاب في الدماغ إلى التلف وبالتالي فهي لا تستقبل إشارات الإثارة الجنسية، كما لا تنقلها إلى أعصاب الأعضاء التناسلية.

 

10- العوامل العصبية

الكثير من العوامل التي تؤثر على الاعصاب يمكن أن تكون أيضا من اسباب ضعف الانتصاب، حيث أن الانتصاب يحدث نتيجة الاستجابة العصبية لمثير أو محفز جنسي ما سواء كان عن طريق اللمس أو النظر أو السمع أو الشم وهي تعتبر الحاسة الجنسية الأقوى لدى الرجل

 

وتؤدي هذه المثيرات أو المحفزات إلى إطلاق إشارات عصبية في المخ وتنتقل عبر الاعصاب إلى القضيب، مما يؤدي إلى حدوث استرخاء في عضلات القضيب لتسمح بتدفق الدماء والتمدد أو الانتصاب، لذا يمكن لأي خلل في الجهاز العصبي سواء في الحبل الشوكي أو التهاب الاعصاب أو إصابة أعصاب الدماغ أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب، وهناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تضر مباشرة بالأعصاب سواء من الناحية المركزية أو تؤدي لضرر في الأعصاب في منطقة من الجسم تؤثر على نقل الإشارات العصبية عموما، ومن هذه الأمراض:

 

– مرض باركنسون: والذي يصاب به الشخص عندما يقل إفراز الناقل العصبي المسمى دوبامين، مما يؤثر على طريقة تنسيق الدماغ لكيفية الحركة والمشي والتحدث والكتابة وغيرها من أنشطة:

– التصلب المتعدد: حيث أن تلف الجهاز العصبي هنا يُبطئ من تبادل الرسائل بين العقل والجسم، مما يؤدي إلى مشاكل في التوازن والحركة.

– السكتة الدماغية: حيث أنها تكون بسبب انقطاع تدفق الدم إلى المخ مما يؤدي إلى تلف شديد في الأعصاب في المنطقة المتضررة من عدم وصول الدماء إليها.

 

11- اختلال الهرمونات

تلعب الهرمونات دورا كبيرا في توصيل الإشارات العصبية من المخ إلى باقي أعضاء الجسم، خصوصا في العمليات المعقدة مثل الأداء الجنسي، وهناك بعض الأمراض أو الحالات الصحية التي تؤدي إلى خلل شديد في الهرمونات وبالتالي ضعف الانتصاب والعجز الجنسي، ومنها:

 

– نشاط الغدة الدرقية المفرط: حيث أن هذه الحالة ينتج عنها إنتاج هرمون الغدة الدرقية بشكل مبالغ فيه مما يؤثر على هرمونات الذكورة.

– قصور الغدة الدرقية: وهنا يكون هناك ضعف شديد في إنتاج هرمون الغدة الدرقية.

– قصور الغدد التناسلية: وهي حالة يقل فيها كثيرا إنتاج هرمون الذكورة أو التستوستيرون مما يجعل المثيرات الجنسية أقل فاعلية في التأثير على المخ والأعصاب.

– متلازمة كوشينج: وهي حالة صحية يتم فيها إفراز كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول أو هرمون الاجهاد، وقد أثبتت الكثير من الدراسات التأثير السلبي للكورتيزول على إنتاج هرمون الذكورة.

 

12- الإصابة بمرض بيورني

وهو يعتبر حالة صحية يتعرض فيها القضيب إلى تراكم الأنسجة الندبية مما يؤدي إلى إنحناء القضيب على نحو غير طبيعي، مما يجعل الانتصاب شديد الألم في بعض الحالات، وبالتالي تتراجع رغبة الشخص في تحقيق الانتصاب فلا يستجيب تلقائيا إلى أي محفزات جنسية لتجنب الألم.

 

13- العوامل العاطفية والأمراض النفسية

تلعب الأسباب النفسية والعاطفية دورا مهما وخطيرا في الإصابة بضعف الانتصاب، فحتى عند وجود سبب عضوي، فإن الاستجابة النفسية والعاطفية يمكن أن تزيد أو تقلل من خطورة الحالة، ومن أهم اسباب ضعف الانتصاب النفسية ما يلي:

 

– الاكتئاب: حيث يصاب الشخص بحالة من الحزن الشديد واليأس مما يؤدي إلى تراجع الدافع والمحفز الجنسي وعدم الاستجابة للمثيرات.

– القلق والاجهاد: حيث أن زيادة القلق يمكن أن يؤدي بشدة إلى تراجع القدرة على الانتصاب، كما أن القلق من فشل الانتصاب يمكن أن يزيد من تدهور الحالة، وبالنسبة للاجهاد فكما ذكرنا فإن كثرة الاجهاد تجعل الجسم يفرز هرمون الكورتيزول، وهو من الهرمونات ذات التأثير السلبي للغاية على التستوستيرون مما يقلل من الاستجابة إلى المثيرات أو المحفزات الجنسية.

– عدم احترام الذات: حيث أن وجود مشاكل في الثقة بالنفس نتيجة الفشل في العمل او في ارضاء الطرف الآخر يمكن أن تزيد من حدة المشكلة.

– الشعور بالذنب: يمكن لشعور الرجل بالذنب أثناء العلاقة الحميمة أن يؤدي إلى تراجع الانتصاب ويمكن أن تكون مشاعر الذنب ناتجة عن تصورات ثقافية خاطئة عن الجنس، أو الاعتقاد بأن العلاقة الجنسية تزيد من ألم الطرف الآخر أو غيرها من أسباب تستدعي التدخل النفسي العاجل لتصحيح مفاهيم العلاقة الحميمة وتأثيرها على الطرفين.

– مشاكل العلاقات: إن وجود نزاع بين طرفي العلاقة أو مشاحنات أو غياب في التواصل يقلل كثيرا من الرغبة الجنسية ويؤدي إلى ضعف الانتصاب، ويعتبر تأثير المشاكل العاطفية على الأداء الجنسي موضع خلاف إلى حد ما، فهناك من يقول أن الأداء الجنسي للرجل عبارة عن وظيفة فسيولوجية ستتم دون وجود مشاعر حب، لكن الرأي الآخر يؤكد ضرورة وجود مشاعر عاطفية أو على الأقل عدم وجود مشاعر كراهية أو نفور.

– الاعتداء الجنسي: المشاكل النفسية المتعلقة بالاعتداء الجنسي تؤدي غالبا إلى ضعف الانتصاب نتيجة الذكريات الاليمة التي يجلبها ممارسة العلاقة الحميمة على ذهن ضحية الاعتداء.

 

14- نمط الحياة

يمكن لاتباع عادات ونمط حياة غير صحي أن يزيد من المشكلة، وهذا يشمل:

 

– إدمان الكحول: حيث يزيد تناول الكحول من حالة الاكتئاب ويرتبط أيضا بالاجهاد النفسي، كما يتسبب في الكثير من الأمراض مثل القلب والكلى وغيرها من أمراض تؤثر بالتالي على الاداء الجنسي والانتصاب.

– التدخين: حيث أن المواد السامة في التبغ تزيد من خطورة تصلب الشرايين.

– ركوب الدراجات بكثرة ولمدة 3 ساعات يوميا يرفع درجة حرارة الخصيتين ويقلل من هرمون التستوستيرون، كما يدمر الأعصاب والشرايين في منطقة العجان.

– السمنة: حيث زيادة الدهون على الخصيتين بالإضافة إلى عدم الثقة في النفس نتيجة البدانة.

 

15- الأدوية

يمكن لبعض أدوية الاكتئاب والمهدئات ومضادات الهستامين ومثبطات الشهية أن تؤدي إلى ضعف الانتصاب، لذا فإنه من الضروري مصارحة الطبيب بالأدوية التي ينتظم عليها المريض لمعرفة التأثيرات الجانبية لها.

 

وعموما لا يتم علاج ضعف الانتصاب إلا بالسيطرة على السبب المباشر له، فلن تصلح أدوية زيادة الرغبة الجنسية بمفردها في إعادة الأداء الجنسي إلى طبيعته في وجود عوامل أخرى، سواء سلوكية أو عضوية أو نفسية.

 

وأيا كانت اسباب ضعف الانتصاب فهي معظمها أو كلها لا يجب تجاهلها على الإطلاق أو التغاضي عن الأمر أو الشعور بالاحراج من طلب المساعدة الطبية أو النفسية، إذ أن كل سبب من اسباب ضعف الانتصاب يمكن أن يتطور إلى أمراض صحية خطيرة إذا تم التأخر في طلب العلاج لتحقيق ليس فقط الانتصاب القوي ولكن أيضا لتحسين الحالة الصحية العامة والوقاية من الأمراض المختلفة ومتابعتها من البداية قبل المزيد من التدهور.

 

Source

مقالات متعلقة

تقوية الجنس وزيادة الانتصاب : الاساليب المعتمدة
تقوية الانتصاب بنسبة 300% - دليل كامل
الفرق بين العجز الجنسي والعقم وكيفية علاج كل منهما
علاج ضعف الانتصاب عند الشباب
9 طرق طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب
عناصر وعلاجات طبيعية لزيادة التستوستيرون عند الرجال
أدوية تؤخر سن اليأس عند الرجال (+50 عام)
كيفية تقوية و زيادة صحة القضيب و الانتصاب
كتاب برنامج زيادة القوة الجنسية لغاية 5 اضعاف
زيادة هرمون الذكورة التستوستيرون (كيف يتم ذلك)؟
فيجركس بلس VigRx Plus الأصلي للقوة الجنسية
مضخة تحسين الانتصاب اندروفاكيوم الاسبانية
زراعة دعامات الانتصاب : تقرير كامل 100%
حبوب زيادة هرمون التستوستيرون TestRX الأمريكي
مضخة جهاز الفاكيوم للرجال: الفروق بينها وأفضل انواع
اسماء حبوب ضعف الانتصاب غير الفياجرا
فوليوم بيلز Volume pills علاج للبرود الجنسي عند الرجال
كبسولات فيجركس فورمان الكندي VigRX For men
ضعف الانتصاب: علاج مذهل و مقويات و اسباب
ضعف الانتصاب بسبب العادة السرية فما الحل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عملية شراء جديدة!
error: المحتوى محمي لموقع دكتور اكس!
تحتاج مساعدة بالشراء؟ (اضغط هنا)