أسباب رائحة القضيب الكريهة وعلاجها والوقاية منها

ما هي مسببات رائحة القضيب الكريهة
(Last Updated On: 10/07/2021)

 

رائحة القضيب الكريهة مشكلة يمكن أن يعاني منها الكثير من الذكور في وقت من الأوقات، ومن غير الطبيعي في معظم الأوقات أن يكون للقضيب رائحة تصدر منه، وقد يدل ذلك الى ان هنالك مشكلة عليك حلها

ويمكن أن يكون هذا علامة على وجود حالة صحية تستدعي التدخل الطبي أو العلاج او تغيير سلوكيات معينة

وفي العموم فإن معظم الحالات التي تسبب رائحة القضيب الكريهة لا تكون خطيرة ويمكن علاجها بسولة.

 

فمثلا يمكن للرجال غير المختونين أن يعانوا من تراكم خلايا الجلد أسفل القلفة الموجودة في حرشفة القضيب، وهي غالبا تنتج عن سوء تنظيف تلك المنطقة، مما يؤدي إلى تراكم الفطريات نتيجة العرق والتلوث فتحدث العدوى، كما يمكن أن يكون سبب هذه الرائحة خطيرا ومتمثلا في أحد الأمراض المنقولة عن الاتصال الجنسي،

لذا في كل الأحوال على الشخص عدم تجاهل هذه الرائحة ومحاولة معرفة السبب وطلب العلاج.

 

العناية بالعضو الذكري مهمة جدا للتخلص من رائحة القضيب الكريهه

لا بد ان تعتني بعضوك الذكري!

فهو عبارة عن عضو حسّاس للغاية يتعرض للرطوبة وقلة التهوية لساعات طويلة

مما قد يؤدي الى مشاكل اكبر من مجرد ظهور رائحة كريهه للقضيب:

  • كظهور الفطريات
  • ظهور حكة وحساسية
  • ظهور التعفنات
  • روائح كريهة

 

وقد يؤدي ذلك مستقبلا الى تراجع في صحة عضوك الذكري

ومن افضل المنتجات التي نقوم بإستعمالها للحالات التي نتابعها هنا على موقع دكتور اكس هي التالية

 

رابط المنتج

 

كريم العناية بالذكر

رابط المنتج

 

طرق الوقاية من رائحة القضيب الكريهة

هنالك طرق للعناية بالقضيب والتي تتيح الوقاية من معظم الحالات التي تؤدي إلى العدوى وإلى الإصابة برائحة القضيب الكريهة باتباع بعض الإجراءات البسيطة مثل:

 

  • 1- سحب القلفة إلى الخلف عند التبول إذا كان الشخص غير مختون، فهو يمنع بذلك تراكم البول أسفلها والتسبب في الالتها.
  • 2- الاستحمام بانتظام وغسل القضيب يوميا في كل الحالات وخصوصا في حالة عدم الختان، لمنع تراكم البكتيريا والملوثات المختلفة.
  • 3- لا يجب فرك القضيب وهو جافا حتى لا يؤدي ذلك إلى تهيج الجلد.
  • 4- ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة، مما يساعد منطقة الفخذ والاعضاء التناسلية على التنفس، كما أن القطن يشرب العرق ويمنع تراكم البكتريا والجراثيم التي تتسبب في العدوى.
  • 5- تهذيب شعر العانة من العوامل التي تقي من الكثير من الأمراض التناسلية، حيث أنه إذا كان طويلا سيكون بيئة خصبة للبكتيريا والرطوبة والاوساخ خصوصا في الجو الحار، فمن الأفضل أن يكون شعر العانة قصيرا ولكن دون إزالته تماما.
  • 6- ارتداء الواقي الذكري يمنع انتقال الأمراض الجنسية، ومن الأفضل بالطبع عدم ممارسة الجنس خارج النطاق الشرعي لحمايتك من الأمراض المختلفة، كما يجب الحذر الشديد من ممارسة الجنس مع أي شخص يعاني من إفرازات غير طبيعية أو طفح جلدي.
  • 7- يجب تنظيف القضيب جيدا بعد ممارسة الجنس، وهذا يحدث عادة عند التطهر من الجنابة، لكن يجب التركيز أيضا على منطقة القضيب وتحريك القلفة.
  • 8- استخدام مستحضرات للعناية بالقضيب الذكري التي تعتمد في معظم مكنواتها على الماء وليس على الزيوت، حيث أن الزيت يمكن أن يكون منطقة خصبة لنمو البكتيريا على القضيب.

 

 

أسباب رائحة القضيب الكريهة

تتمثل أهم أسباب رائحة القضيب الكريهة في:

 

1- السمجما أو اللخن

وهي عبارة عن حالة من تراكم الرطوبة والزيوت والخلايا الجلدية، وتؤدي إلى تكون إفرازات بيضاء لها رائحة نتنة تتراكم أسفل طيات الجلد، وهي تكون من مادة دهنية يتم إفرازها من القلفة الموجودة في القضيب وهي تظهر خصوصا في الرجال غير المختونين.

 

حيث أن المنطقة حول القلفة تحتاج إلى هذا المزيج من الدهون لتبقى صحية وآمنة من الاحتكاك والالتهابات، ولكن إذا زادت الدهون عن الحد وتأخر الشخص في تنظيف هذه المنطقة، فإن الدهون تتراكم نتيجة كثرة العرق أو عدم غسل القضيب بانتظام، مما يجعل الدهون تتحول إلى فطريات بيضاء لها رائحة كريهة وتؤدي إلى نمو البكتيريا، وإذا تم ترك المسألة دون علاج يمكن أن تؤدي إلى التهاب القضيب أو تعرضه إلى العدوى.

 

ولغسل منطقة رمح القضيب يمكن سحب القلفة وغسل المنطقة أسفلها بالماء والصابون وشطفه جيدا ثم تجفيفه بلطف دون الكثير من الحك، ثم يتم إعادة القلفة من جديد على القضيب، وبمجرد غسيل تلك المنطقة ستختفي الرائحة الكريهة إذا كانت بسبب اللخن أو السمجما، أما إذا لم تختفي الرائحة فيجب استشارة الطبيب خصوصا إذا لاحظ المريض احمرار أو تورم أو طفح جلدي أو عدم القدرة على سحب القلفة والتنظيف أسفلها.

 

2- عدوى المسالك البولية من أسباب رائحة القضيب الكريهة

وعدوى المسالك البولية تحدث عندما تصاب المثانة أو أي جزء من المسالك البولية بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وهي غالبا ما تنجم عن نشاط جنسي غير آمن أو حالة من احتباس البول فلا يُنهي الشخص كل البول الموجود في المثانة ويتسبب بقاء البول فترة طويلة إلى توفير بيئة مناسبة لتراكم البكتيريا وبالتالي التعرض إلى العدوى، كما يمكن لحصى الكلى أن يؤدي أيضا إلى عدوى المسالك البولية، بالإضافة إلى داء السكري أو تضخم البروستات الحميد أو استخدام القسطرة البولية، وهي كلها تؤدي إلى رائحة غير مرغوب فيها في القضيب.

 

وتشمل أعراض عدوى المسالك البولية كل من:

– تكرار الحاجة إلى التبول رغم عدم تناول كمية من السوائل تستدعي هذا التكرار، كما لا تكون كمية البول كبيرة في كل مرة.

– الشعور بحرقان عند التبول.

– ظهور البول بلون غائم وغير صافي نتيجة كثرة الخلايا الميتة التي تنزل من المسالك البولية.

 

وتزيد احتمالية تطوير عدوى المسالك البولية إذا لم يكن الرجل مختونا، وهي ليست من الأمراض الخطيرة في معظم الأحوال والتي يمكن علاجها بسهولة إذا لم يتجاهل الرجل الالتهاب والحرقان وذلك حتى لا تمتد العدوى إلى الكلى والكبد ويمكن أن تصل إلى الحوض والظهر أيضا.

 

وإذا شككت في أن رائحة القضيب الكريهة نتيجة عدوى المسالك البولية فيمكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية مثل فينازوبيريدين حيث تساعد على تخفيف الألم وعدم انتشار العدوى حتى استشارة الطبيب، وعند التأكد منها سيصف الطبيب بعض المضادات الحيوية مثل مونورول والسيفالاكسين، والماكرودانتين، حيث ينصح الطبيب بجرعات منخفضة من أي من هذه الأنواع على مدار عدة أشهر.

 

3- عدوى الخميرة

يمكن أن تكون عدوى الخميرة أيضا أحد أسباب رائحة القضيب الكريهة، وهي يُطلق عليها أيضا مرض القلاع، وهي تنتج عند نمو فطريات المبيضات على القضيب بشكل أكبر من الطبيعي، حيث أن النمو المبالغ فيه لهذه الفطريات يؤدي إلى تعفن في المنطقة التي حولها، ويمكن أن يشعر الشخص بحرقان وحكة مع احمرار وطفح جلدي، ووجود بعض مناطق بيضاء ورطبة ولامعة.

 

وعدوى الخميرة يمكن أن تكون نتيجة عدم تنظيف القضيب يوميا خصوصا في حالة عدم الختان، كما يمكن أن تنتج عن اتصال جنسي مع شريك مصاب بالمرض.

 

ولا يجب إهمال هذه الحالة إذ يمكن أن تؤدي إلى المزيد من الالتهاب أو تطور العدوى إلى المثانة والكلى والحوض وغيرها من منطق في الجسم, وعادة ما يصف الطبيب نوع من هذه الانواع لعلاج عدوى الخميرة مثل الديفلوكان، والميكونازول، والكلوتريمازول، والكانستين، وبعضها متاح دون وصفة طبية.

 

4- التهاب الحشفة

يحدث التهاب الحشفة عند التهاب رأس القضيب، وإذا كانت القلفة تعرضت إلى الالتهاب أيضا فإنه يسمى التهاب القلفة، وهذه الحالة يمكن أن يصاب بها الشخص نتيجة الاتصال الجنسي، أو سوء التنظيف، أو اللخن، أو الحساسية من استخدام مستحضرات تنظيف عطرية، أو التعرض إلى عدوى بكتيرية أو فيرسات، أو الإصابة بمرض جلدي مثل الاكزيما أو الصدفية.

 

وتتمثل الأعراض عادة في، إحمرار الجلد والشعور بالتهيج والحرقة والتورم أيضا، وتراكم السوائل أسفل القلفة، والشعور بحرقان شديد عند التبول، وهي حالة تنتشر أكثر بين غير المختونين، وإذا تم إهمال علاجها فيمكن أن يتسبب هذا في ضيق القلفة، وبالتالي عدم القدرة على تحريكها، وهي الحالة المعروفة باسم الشبم.

 

ويمكن تهدئة الأعراض قليلا بوضع ملح إبسوم في ماء المغطس والمكوث به لنصف ساعة يوميا، وإذا استمرت الأعراض لأكثر من يومين فلابد من استشارة الطبيب، وهو يمكن أن يصف بعض المضادات الحيوية مثل باكيتراسين، أو البوليميكسين، كما يصف علاجا موضعيا للتهيج والحرقان مثل الكورتيد، وأيضا مرهم مضاد للفطريات مثل لوتريمين.

 

5- مرض السيلان

السيلان من الأمراض المنقولة جنسيا، ويمكن الإصابة به عند ملامسة المهبل أو الشرج أو فم شخص مصاب به، ويمكن أن تؤدي إلى التهاب القضيب وأيضا المستقيم والحلق.

 

والسيلان عادة لا يكون له أي أعراض، لكن رائحة القضيب الكريهة يمكن أن تكون من أحد أعراضه بالإضافة إلى:

– حرقان البول.

– وجود إفرازات خضراء أو صفراء أو بيضاء من القضيب.

– وجود وجع أو نزيف أو الشعور بحكة حول منطقة الأعضاء التناسلية أو في فتحة الشرج.

– ألم شديد عند التبرز.

 

والسيلان حالة لا يمكن تجاهل علاجها على الإطلاق، ولابد فيها من الاستشارة الطبية، ويمكن أن يصف الطبيب بعض أنواع العلاج مثل حقنة السيفترياكسون، وذلك إلى جواء دواء يتم تناوله عن طريق الفم ويمكن أن يكون أزيثروميسين، والدوكسيسيكلين، ويستغرق الوصول إلى حالة الشفاء الكامل نحو 7 أيام، ويمكن للشخص نشر العدوى حتى تمام الشفاء، لذا سجي أن يتوقف عن ممارسة الجنس في هذه الفترة.

 

6- الكلاميديا من أسباب رائحة القضيب الكريهة

والكلاميديا أيضا أحد الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، ويمكن أن يصاب به الشخص في حالة ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، ولا تظهر عموما أي أعراض للكلاميديا، ولكن الرائحة الكريهة.

 

ويمكن أن تكون من مؤشراتها إلى جوار:

– حرقان عند التبول.

– إفرازات غير طبيعية.

– وجود تورم أو ألم في إحدى الخصيتين أو في الإثنين معا.

 

ولا يجب إهمال علاجها، حيث يمكن أن تتسبب في العقم ومشاكل الإنجاب على المدى الطويل سواء للرجل أو المرأة. لذا عند تشخيص الإصابة بالكلاميديا سيصف الطبيب فورا واحد من المضادات الحيوية لمكافحة العدوى والتي يمكن أن يكون أزيثروميسين، أو دوكسيسيكلين أو مونودوكس، وأيضا اموكسيسيلين أو اموكسيل. ولن يشعر المريض بالشفاء التام إلا بعد 7 ايام على الأقل وسيكون خلال هذه الفترة قادرا على نقل العدوى حتى لو شعر بالتحسن، لذا يجب الامتناع عن ممارسة أي شكل من أشكال العلاقة الجنسية حتى يؤكد الطبيب تمام الشفاء.

 

7- التهاب الإحليل بغير المكورات البنية

وهي حالة تحدث نتيجة التهاب الإحليل لسبب آخر غير السيلان، ويكون عادة نتيجة عدوى بكيترية أو فيروسية مثل الهربس، ويشعر المريض وقتها بتهيج شديد على طرف القضيب، وحرقان عند التبول، وإفرازات ملونة أو بيضاء كريهة الرائحة من القضيب، ويكون البول غائم، وإذا تم إهمال علاجها يمكن أن تتسبب هذه الحالة في انتشار العدوى إلى الخصيتين والبروستاتا، ويمكن أن تؤدي إلى العقم.

 

ولابد من استشارة الطبيب أيضا عند الشك في هذا المرض وسيتم وصف وقتها واحد من المضادات الحيوية الفعالة في مكافحة العدوى مثل أزيثروميسين  والدوكسيسيكلين، ومثل المرضين السابقين لن يتم الشفاء قبل 7 ايام من بدء العلاج، ويمكن نقل العدوى وقتها فيجب التوقف عن أي نشاط جنسي.

 

في النهاية فإن رائحة القضيب الكريهة يمكن أن تكون حالة بسيطة، لكن هناك أعراض إذا تمت رؤيتها لابد من استشارة الطبيب فورا مثل وجود قطع بيضاء حول القضيب، ووجود طفح جليد في المنطقة التناسلية والفخذين أو في منطقة الشرج، وأيضا الشعور بألم عند التبول، مع إفرازات غير طبيعية، وحكة، مع الإحمرار والتورم، فهذا في العادة يكون دليلا على عدوى يمكن أن تزيد الأمور سوءا.

 

مصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عملية شراء جديدة!
error: المحتوى محمي لموقع دكتور اكس!
تحتاج مساعدة بالشراء؟ (اضغط هنا)